إحساسٌ بالذنب

Af: – إنغِر غامِلغارد مادسِن., Laith Mufti (læst af), Saga Egmont (oversætter)

Lytteprøve

Beskrivelse

يوهان بوي، ضابط في مديرية شرطة يوتلاند المركزية والغربية، يلقى حتفه بعدما صدمته سيارةٌ مسرعة خارج منزله في وقتٍ متأخر من إحدى ليالي مارس. رئيسه في العمل، أكسل بورج، كان واحدًا من أوائل من وصلوا إلى مسرح الجريمة. يدرك سريعًا أن الأمر ليس مجرد حادث اصطدامٍ بسيط لاذ فاعله بالفرار، لكنها جريمةٌ وحشيةٌ للغاية. يدّعي ابنُ بوجي البالغ من العمر تسع سنواتٍ أنه رأى السيارة، وأن سائقها كان ضابط شرطة. هل هو خيالُ الصبيّ المصدوم يمارسُ الألاعيب؟ تؤكِّد إحدى كاميرات المراقبة في محطة وقود رواية الصبيّ – شخصٌ ما في زي رجل شرطة كان يقودُ السيارة في تلك الليلة المشؤومة. يُنتدب رولاند بينيتو، محققٌ في اللجنة المستقلة للتحقيق في الشكاوى المقدمة ضد الشرطة، للتحقيق في القضية. أي واحدٍ من زملاء يوهان بوي لديه دافعٌ لارتكاب هذه الفعلة الشنيعة؟ يشكِّل رولاند بينيتو فريقًا رفقة آن لارسن، صحفيةٍ تعمل في قناة تي في 2 إيست يوتلاند. يتتبعان خيوطًا تقودهما إلى حريقٍ كانت له تبعاتٌ هائلة على عائلةٍ محلية. ربما لم يكن الحريقُ محض حادث؟ يترآى لآن ورولاند أن الدافع قد يكونُ مختلفًا عما توقَّعا في البداية. تبدأ الملاحقة الآن للعثور على الفاعل قبل أن يضرب من جديد. إنجر جاميلجارد مادسن (ولدت عام 1960) كاتبة دنماركية. كانت مادسن في الأصل مصممة جرافيك. استهلت مسيرتها الأدبية برواية الجريمة الدمية «Dukkebarnet» في عام 2008، وكتبت منذُ ذلك الحين العديد من المؤلفات من الجنس الروائيّ نفسه. ومن بينها تلك الأعمال: القتل عند الطلب «Drab efter Begæring» (عام 2009)»، وسمّ الأفاعي «Slangens gift» (عام 2014)، والقاضي والجلاد «Dommer og bøddel» (عام 2015)، ومطر الدم «Blodregn» (عام 2016)، والمنظف «The Cleaner» (عام 2019).

Yderligere informationer